عيادة الدكتورة غادة رسلان | افضل عيادة تجميل و جلدية فى طنطا ووسط الدلتا

00201227371814 افضل عيادات التجميل و الجلدية بطنطا ووسط الدلتا بإشراف نخبة من افضل الاطباء الاستشاريين – تواصل معنا للحجز و الاستفسار

تبيض الاسنان فى طنطا

تبيض الاسنان في مركز الدكتورة غادة رسلان فى طنطا
تبيض الاسنان في طنطا

الكل يطمح إلى الحصول على أسنان برّاقة ناصعة البياض. فسرّ الابتسامة الجذابة في الأسنان الجميلة البيضاء. 
ويبرز تبييض الأسنان كأحد الحلول الفضلى الأكثر شيوعاً في أيامنا هذه للحصول على نتيجة مرضية والتخلّص من اصفرار الأسنان المحرج. لكن، مع التطورات العملية المهمة في هذا المجال، تظهر باستمرار تقنيات عدة في التبييض ووسائل عدة تنتشر أكثر فأكثر ويصبح من الصعب التأكد ما إذا كانت هذه الطريقة فاعلة أكثر من تلك أو العكس صحيح. 
مع انتشار تقنية التبييض بالليزر، يتساءل كثر عما إذا كان أكثر فاعلية من التبييض التقليدي وما إذا كان قد يؤذي الأسنان أكثر ومن الأفضل تجنبه. 
فالتبييض قد يكون له محاذير معينة لا يمكن تجاهلها. فإلى أي مدى يمكن أن يؤذي الأسنان؟ هل يمكن أن ينجح مع الكل وفي كل الحالات؟ أسئلة كثيرة يطرحها كل من يهمّه الحفاظ على أسنان جميلة لا عيب فيها ويمكنك التعرف على خدمات تبيض وتجميل الاسنان في مركز الدكتورة غادة رسلان في طنطا

– ما أبرز وسائل تبييض الأسنان وأكثرها فاعلية؟
ثمة وسائل عدة حديثة لتبييض الأسنان، منها الوسائل المنزلية ومنها تلك التي تجرى بإشراف الطبيب في عيادته وأبرزها:

الوسائل المنزلية

معجون تبييض الأسنان الذي يحتوي على مواد تسمح بتبييض الأسنان لكن التبييض في هذه الحالة لا يتم في العمق. وبالتالي يعتبر معجون تبييض الأسنان قليل الفاعلية لأن لون الأسنان يصبح أفتح بدرجة واحدة كحد أقصى فلا يكون الفارق كبيراً مقارنةً مع تقنيات تبييض الأسنان لدى الطبيب الذي يمكن أن يبيّض الأسنان بما يراوح بين 3 درجات و8 وأكثر بعد.

لصقات تبييض الأسنان الموجودة في الصيدليات: توضع اللصقات على الأسنان الأمامية مرتين في اليوم لمدة أسبوعين، لكن هذه التقنية أيضاً لا تتميز بفاعلية كبرى وتكون النتيجة غير مرضية ولا تدوم أكثر من 3 اشهر.

مستحضر تبييض الأسنان الذي يمكن شراؤه من الصيدليات مع وعاء مصنّع مسبقاً خاص للأسنان. وتكمن المشكلة في هذه التقنية بكون الوعاء هو بحجم واحد للكل مما يجعله خطيراً لكون اعتماده قد يسبب حروقاً في اللثة بسبب انزلاق المستحضر من خلاله.


أما
 التقنيات التي يمكن اعتمادها لتبييض الأسنان بإشراف الطبيب المتخصص في مركز الدكتورة غادة رسلان في طنطا فهي

التبييض المنزلي للأسنان بإشراف الطبيب: يتولّى طبيب الأسنان في هذه الحالة، مسؤولية تحضير وعاء للأسنان يصنع خصيصاً بقياس أسنان كل شخص. بذلك، يأتي الوعاء مناسباً للأسنان بأقصى درجة ممكنة فلا يبقى فراغاً بينه وبين الأسنان. 
أما الطريقة التي تنفذ فيها هذه التقنية، فهي بوضع المستحضر الجاهز في المنزل داخل الوعاء الذي يوضع على الأسنان لمدة ساعة أو اثنتين أو حتى ليلاً في فترة النوم خلال 10 أيام أو أسبوعين. 
ويلاحظ الفرق في لون الأسنان تدريجاً يوماً بعد يوم. مع الإشارة إلى أن هذه هي التقنية المنزلية الفضلى لتبييض الأسنان نظراً لفاعليتها.

التبييض في عيادة طبيب الأسنان: يظهر التبييض في عيادة طبيب الأسنان نتيجة فاعلة وسريعة لا تؤذي الأسنان. في هذه الحالة يضع الطبيب طبقة واقية للثة لحمايتها من مستحضر تبييض الأسنان. 
بعدها توضع مواد التبييض على الأسنان مباشرةً ويستخدم الليزر لتسريع عملية التبييض. علماً أنه غالباً ما تكفي زيارة واحدة مدتها ساعة أو ساعة ونصف الساعة للحصول على نتيجة رائعة وفورية.


– أي
 من كل هذه التقنيات هي الفضلى من حيث الفاعلية وضمان النتيجة  ومن حيث سلامة وصحة الأسنان أيضاً؟
صحيح أن التبييض المنزلي أقل كلفة وتدوم نتائجه لمدة أطول، لكن يعتبر إشراف طبيب الأسنان على عملية تبييض الأسنان آمناً أكثر وأنسب لتحقيق نتيجة مضمونة. 
هذا إضافةً إلى كون التبييض المنزلي يتطلب المزيد من الوقت لمدة تصل إلى أسبوعين أو أكثر. في المقابل، يجرى التبييض بالليزر بسرعة كبرى ويمكن الوصول إلى نتيجة فضلى. لذلك، من الأفضل الدمج بين التقنيتين للدمج ما بين ميزات كل منهما. 
والنتيجة في تقنية التبييض بالليزر الذي يستكمل بالتبييض المنزلي لفترة قصيرة. بهذه الطريقة يمكن الحصول على نتيجة رائعة في فترة قصيرة وتدوم النتيجة لمدة أطول.

-يحكى الكثير عن المخاطر التي يمكن أن تنتج عن تبييض الأسنان لكونها تؤثر على صحة الأسنان وصلابتها، ما المخاطر التي يمكن التعرض لها؟
لا شك أن لتبييض الأسنان مضاعفات معينة، وإن كانت تسمح بتحسين الشكل والحصول على أسنان ناصعة البياض. لكن ثمة مشكلتين يمكن أن تنتجا عن تبييض الأسنان هما حساسية الأسنان المفرطة، خصوصاً عند تناول الأطعمة والمشروبات الساخنة وتلك الباردة، إضافةً إلى تحسس اللثة. 
لكن هاتين المشكلتين لا تدومان طويلاً بل سرعان ما تزول الأعراض خلال يومين أو ثلاثة. أما في حال استمرارها، فمن الأفضل استشارة الطبيب. هذا مع الإشارة إلى أن مستحضرات تبييض الأسنان الموافق عليها من جمعية أطباء الأسنان الأميركية هي آمنة أكثر ولا تؤثر على صلابة الأسنان ولا تؤذي الطبقة الخارجية للأسنان. 
أما المواد المصرّح بها من قبل جمعية أطباء الأسنان الأميركية فهي أكسيد الكاربامايد للتبييض المنزلي وأول أكسيد الهيدروجين للتبييض بالليزر.

– هل يمكن أن يؤذي تبييض الأسنان الحشوة التي توضع للأسنان؟
ليس لمواد التبييض أي تأثير على حشوة الأسنان أياً كان نوعها. كما أنها لا تؤثر على عصب السن سواء في المدى القريب أو البعيد.

– كيف يمكن الحفاظ على ثبات نتيجة تبييض الأسنان لأطول مدة ممكنة؟
لا تدوم نتيجة تبييض الأسنان مدى الحياة، حتى أن أسنان الأشخاص الذين يكثرون من تناول المشروبات الملّونة والأطعمة التي تحتوي على الأصباغ والمدخنين يمكن أن تبدأ بالاصفرار بعد شهر واحد من التبييض. 
أما بالنسبة لغير المدخنين والأشخاص الذين لا يكثرون من تناول هذه الأطعمة والمشروبات، فيمكن أن تدوم نتيجة التبييض لديهم سنة أو أكثر . ولاستمرار النتيجة أكثر، الحل الوحيد يكون بمعاودة التبييض كل 6 أشهر أو سنة أو سنتين بحسب الحاجة.

– هل من أشخاص معينين لا ينصحون باللجوء إلى تقنية تبييض الأسنان؟
ثمة أشخاص قد تتأثر أسنانهم سلباً أكثر من غيرهم في حال تبييض أسنانهم. كما أنه ثمة أشخاص لا تتجاوب اسنانهم مع مواد التبييض كغيرهم. لذلك من الأفضل ألا يلجأوا إلى التبييض وهم:

الأشخاص الذين لم يبلغوا سن 16 سنة بعد. إذ أن عملية تبييض الأسنان قد تؤثر على عصب الأسنان في هذه الحالة وتؤدي إلى حساسية زائدة في الأسنان.

الأشخاص الذين تتميز أسنانهم بحساسية زائدة. علماً أن التبييض يزيد من حساسية الأسنان ولو مؤقتاً. ويؤدي تبييض الأسنان الحساسة إلى تفاقم المشكلة أكثر.

الحامل والمرضعة.

الأشخاص الذين يعانون التهابات في اللثة وأمراض فيها.

الأشخاص الذين لديهم جسور أمامية أو أسنان اصطناعية. إذ أن مواد التبييض لا تؤثر إلا في الأسنان الطبيعية، وبالتالي عند تبييض الأسنان سيزيد عدم التجانس بين الأسنان الطبيعية وتلك الاصطناعية. أما في حال الإصرار على التبييض، فيجريه طبيب الأسنان، ثم يضع الحشوة أو السن الاصطناعي بعدها أو يستبدل تلك القديمة بأخرى جديدة إذا كانت موجودة أصلاً.

الأشخاص الذين تعتبر أسنانهم داكنة جداً: تعتبر مواد التبييض فاعلة مع الأسنان الصفراء أما تلك التي لونها بني أو رصاصي فلا يمكن تبييضها بشكل فاعل. في هذه الحالات، لا يفيد التبييض

– متى يكون التبييض أقل فاعلية؟
صحيح أنه يمكن الحصول على أسنان جميلة ناصعة البياض بالتبييض، لكن ثمة أشخاصاً لا تتجاوب أسنانهم بالنسبة نفسها مع مواد التبييض وهم المدخنون والأشخاص الذين يكثرون من شرب القهوة والشاي. 
في هذه الحالات، من الواضح أن نتيجة التبييض تكون أقل في حال عدم الامتناع عن التدخين وعن هذه المشروبات خلال فترة التبييض. وفي كل الحالات تدوم نتيجة التبييض فترة أقل مع هؤلاء الأشخاص. 
وبشكل عام تتفاوت نتائج تبييض الأسنان بين شخص وآخر بحسبة صحة الأسنان ونوعها ودرجة اصفرارها والمواد المستعملة للتبييض ووقت استخدامها ومدى التزام الشخص بتعليمات الطبيب.

يمكنك التواصل معنا لمعرفة التكاليف لتبيض وتجميل الاسنان في مركز الدكتورة غادة رسلان في طنطا

————-

يمكنك التواصل مع مركز الدكتورة غادة رسلان فى طنطا

لمعرفة الاسعار و التفاصيل و كيفية الحجز

جوال وواتس اب 

00201227371814

 

%d bloggers like this: