مفاهيم خاطئة عن الليزر تعرف عليها الان

بدأ استخدام الليزر طبياً منذ ما يزيد على خمسين عاماً وقد استفاد من هذه التقنية الملايين حول العالم. ورغم أن مبدأ تقنيه الليزر ليس شيئاً جديداً إلا أن هناك مفاهيم خاطئة بالجملة حول الليزر وقد يكون ذلك بسبب نقص التوعية في هذا المجال. وسنعرض هنا أهم المفاهيم الخاطئة حول الليزر مع ذكر المفاهيم الصحيحة.

ومن خلال ممارستنا للعلاج بالليزر لإعداد كبيره من المرضى لاحظنا انتشار المفاهيم التالية:

 الليزر خطير وقد يسبب السرطان

هذا المفهوم خاطئ جملة وتفصيلاً. فالليزر أشعه غير متأينة لا تسبب السرطان وهو بذلك يختلف عن بعض الإشعاعات المتأينة التي قد يسبب التعرض الكثير لها في حدوث السرطان مثل الأشعة السينية (أشعة اكس).

وعلى مدى الخمسة عقود الماضية ومن خلال استخدام الليزر على ملايين البشر لا توجد حتى الآن حاله واحدة حصل فيها سرطان بسبب استخدام العلاج بالليزر.

 الليزر يؤثر على الجنين لذا يمنع استخدامه إثناء الحمل

الحقيقة خلاف ذلك فالليزر لا يخترق إلى ما تحت طبقات الجلد فهو بالتأكيد لا يصل إلى الرحم وليس له أي تأثير على الجنين أو الأعضاء الداخلية الأخرى. وإذا كان هناك حاجه لاستخدامه أثناء الحمل فلا مانع من ذلك.

 الليزر مؤلم جداً

في الحقيقة يختلف الشعور بالألم من شخص إلى آخر ويمكن وضع كريمات تحذير موضعي قبل العلاج بالليزر مما يخفف الألم بشكل كبير جداَ فلا يشعر الشخص سوى بألم وخز خفيف.

 الليزر تجميلي فقط

وهذا أيضاً مفهوم غير صحيح فعند النظر لاستخدامات الليزر يمكن تقسيمها إلى ما يلي:

– علاج الوحمات الحمراء التي تحصل من الولادة أو في الطفولة المبكرة، حيث يستخدم الليزر الوعائي لهذا الغرض ويعطي نتائج جيده إلى ممتازة. وإذا تركت هذا الوحمات بدون علاج فقد تسبب إشكالات عديدة مثل زيادة حجمها وتشويه منظر الطفل أو حصول تقرحات بها الخ….

– علاج الوحمات بنية اللون والوشم بمختلف ألوانه.

– علاج الندبات وآثار حب الشباب واللشمانيا وآثار الحوادث والعمليات الجراحية وذلك عن طرقة ليزر التقشير أو بتقنية حديثة ومتطورة تسمى بالفراكشنال ليزر.

– إزالة الشعر الزائد أو غير المرغوب فيه فقد يسبب ظهور الشعر في أماكن غير معتادة مثل منطقة الشارب واللحية لدى النساء مما قد يسبب لهن معاناة نفسية واجتماعية.

– كما أن له استخدامات تجميلية مثل إزالة التجاعيد وشد البشرة. الخ.

– ويستخدم ليزر الاكزيمر لعلاج البهاق والصدفية.

 الليزر علاج سحري

البعض يعتقد أن الليزر يمكن أن يعالج أي مرض وهذا الكلام غير صحيح فالليزر مثل أي علاج أخر له جوانب قصور فهو لا يعالج كثير من التهابات الجلد وأورامه.

 الليزر فعال من جلسة واحدة فقط

وهذه مبالغة كبيره. فعند إزالة الشعر بالليزر يحتاج الأمر إلى عدة جلسات ويؤدي الليزر إلى جعل الشعر أنعم وأضعف وأفتح لونا وأبطأ نمواً لكنه لا يزيل الشعر للأبد.

كذلك في علاج الوشم وكثير من الوحمات يحتاج الأمر إلى عدة جلسات للحصول على النتائج المرجوة.

 هل ممكن أعمل العلاج بالليزر عند الحلاق

يحضر إلى العيادة مرضى يسألوننا هذا السؤال ويكون جوابنا لهم بأن الأجهزة الموجودة عند الحلاقين لشد أو تصفية البشرة هي في الحقيقة ليست ليزر وإنما قد تكون أي جهاز أخر غير الليزر!.

 

علاج الهالات السوداء ما حول العين بالليزر غير آمن على العين

من الإعتقادات الغير صحيحة، والصحيح أن الليزر يعتبر آمن على العين عند حمايتها بالطريقة المطلوبة. ولكن ينصح باستخدام الكريمات المبيضة الآمنة حول العين أولاً وفي حال عدم الإستجابة يتم التفكير في العلاج بالتقنيات الحديثة مثل الإيفكس.

 لا يعالج الليزر تشققات الجلد

الصحيح أن هناك علاجات متعددة لتشققات حيث تتراوح من الكريمات الموضعية إلى التقنيات الحديثة.

ولكن يستخدم الليزر الوعائي للتشققات الحمراء أما بالنسبة للتشققات البيضاء فتعتبر التقنيات الحديثة مثل الفراكسل آخر هذه التقنيات وهي مصحوبة بتحسن للتشققات وبمستوى أمان عالي.

 لا يمكن علاج الندب الناتجة عن عملية جراحية بالليزر

بل على العكس تماماً هناك علاجات متعددة للندب الجراحية حيث تتراوح من التقشير إلى التقنيات الحديثة.

كما ويستخدم الليزر الوعائي للندب الجراحية وتعتبر التقنيات الحديثة مثل الفراكسل آخر هذه التقنيات المصحوبة بتحسن للندبات والتي تتمتع أيضاً بمستوى أمان عالي.

إزالة الشعر الدائم أو النهائي بالليزر

مثل هذه العبارة تعتبر غير دقيقة. حيث لاتوجد دراسات تم فيها متابعة متلقيي هذا العلاج لعشرات السنين ومن ثم التأكد بشكل قاطع من رجوع الشعر أو عدمه. وفي حقيقة الأمر أن المسمى المناسب لعملية التخلص من الشعر بالليزر هو “معالجة الشعر بالليزر” وليس “إزالة الشعر بالليزر”. كما أن المحصلة النهائية في الغالب لهذه المعالجة هي التخلص من نسبة عالية من الشعر وبالتالي التقليل من كثافة الشعر بنسبة كبيرة قد تصل إلى 80-90 بالمائة أو أكثر.

 ليزر إزالة الشعر لا يناسب جميع ألوان البشرة ويحدث تبقع للبشرة

تعد من المفاهيم الخاطئة والشائعة… بالنسبة لتبقع البشرة بعد استخدام الليزر فإن احتمالية حدوثه واردة ونسبتة هذا الإحتمال ضئيلة وتعتبرمن الأعراض المؤقتة والتي يمكن تخفيفها وإزالتها بكريمات التبييض. أما بالنسبة لأجهزة الليزر الملائمة للبشرة الداكنة فتشمل الـ (GentleYag) و (GentleLase) و (LightSheer).

المناطق التي تحوي شعر وبري لا يناسبها الليزر وقد يؤدي إلى تكاثر الشعر في المنطقة

تعد مقولة غير صحيحة… أما بالنسبة لملائمة الليزر للشعر الوبري، فإن طاقة الليزر يتم امتصاصها عن طريق اللون الأسود في الشعر، لذلك كلما كانت الشعرة أكثر سماكة وسواداً، كلما كان الليزر أكثر فعالية لذلك فإن الشعر الوبري قد تكون استجابته أقل لليزر وقد يحدث تحفيز لبصيلات الشعر للنمو أكثر في بعض الحالات النادرة، على هذا الأساس يمكن للشعر الوبري أن يستجيب لليزر ولكن من الصعب الجزم بذلك.

 

يخلط البعض بين أشعة الليزر والأشعة الأخرى المتداولة في المجال الطبي كالأشعة السينية والنووية وغيرها، وبالتالي فإن المخاطر الناتجة عن هذه الأشعة هي نفس تلك الناتجة عن أشعة الليزر.  وفي حقيقة الأمر أن أشعة الليزر هي أشعة ضوئية ذات طاقة عالية وقدرة انتقائية مرتفعة موجهة لأهداف محددة تختلف عن غيرها من الأشعة التشخيصية أو العلاجية ولا تحمل نفس المخاطر.

لا شك أن التطور الكبير في جراحة الليزر أحدث قفزة نوعية في علاج الكثير من الظواهر والأمراض الجلدية، بل أن هناك بعض الظواهر الجلدية التي لا تستجيب سوى لليزر، غير أن ما يحدث من إصرار بعض المرضى على علاج مشكلاتهم الجلدية بالليزر يعد أمرا مبالغا فيه.  إن المسلك السليم في هذه الأحوال يقتضي تقييم الحالة من قبل الطبيب المختص وبالتالي تحديد الطريقة العلاجية المناسبة.

من المفاهيم الخاطئة والمنتشرة ما يعتقد أن العلاج بالليزر يعتبر علاجا خاليا من الألم.  وفي حقيقة الأمر أن العلاج بالليزر لا يخلو من الألم ولكن تتراوح نسبة الألم بحسب الجهاز المستخدم والمعايير المنتقاة وطبيعة المنطقة المعالجة.  كما يمكن التقليل من هذه الآلام باستخدام بعض الكريمات الموضعية المخففة للألم.  كما تجدر الإشارة إلى أن أكثر أنواع الليزر إيلاما هي تلك المستخدمة في صنفرة الجلد، والتي قد تتطلب أحيانا استخدام الكريمات الموضعية أو إبر التخدير الموضعي أو في أحيان معينة وضع المريض تحت التخدير العام.

من الأمور المقلقة لراغبي العلاج بالليزر لإزالة الشعر “التبقعات أو التصبغات الجلدية في المنطقة المعالجة بالليزر”.  ويجانب الصواب من يعتقد أن هذه التصبغات دائمة أو لا يمكن علاجها.  ويمكن طمأنة من يحدث عندهم هذا العرض الجانبي بأن معظم هذه التصبغات تتلاشى تدريجيا وتختفي كما يمكن تسريع هذه العملية بوصف بعض الكريمات الموضعية.  أما من تحدث عندهم هذه التصبغات بشكل متكرر فينصح بإزالة ومعالجة الشعر بأجهزة الليزر من الجيل الحديث والملائمة للبشرة الداكنة لتلافي أو تقليل فرض حدوث مثل هذه الأعراض الجانبية.

كما تجدر الإشارة إلى أن البشرة العربية تقع في نطاق البشرة الداكنة وينصح باتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة كاستخدام الواقي من أشعة الشمس خاصة في الأسبوع الأول من العلاج، والمعالجة بالليزر الملائم للبشرة الداكنة والسمراء.

كثيرا ما يتم إلقاء اللوم على جراح أو معالج الليزر في ما يحدث للمريض من مضاعفات.  وعلى الرغم من أن هذا القول يعد صحيحا في مجمله، والذي يستلزم وجود جراح الليزر المؤهل والخبير في التعامل مع أجهزة الليزر واختيار المعايير المناسبة، إلا أن متلقي العلاج بالليزر لا يخلو من المسئولية في هذا الجانب، فعدم الالتزام بتعليمات ما قبل العلاج أو ما قد ينتج من إهمال بعد العلاج بالليزر من عدم التزام بوضع العلاجات المطلوبة أو تجاهل للتعليمات قد يؤدي إلى مضاعفات أو مشاكل يتحملها المريض أو متلقي العلاج بدرجة أولى.

يعد البهاق من الظواهر الجلدية التي تثير فضول شريحة كبيرة من المجتمع كما أنه محط اهتمام الكثير من الباحثين والمختصين.  ولعل من الطرق العلاجية الحديثة التي كان لها صدى في المجتمع هو العلاج بالأكزايمر ليزر Excimer Laser .  فالعلاج بالليزر يعد نقلة نوعية في علاج البهاق بحيث أصبح بالإمكان علاج مناطق البهاق المتأثرة والمحدودة دون تعريض الجلد الطبيعي للأشعة الضوئية.  غير أن ما يعتقده بعضهم من الحاجة لجلسات علاجية قليلة جدا لا يعد صحيحا، فالعلاج بالأكزايمر ليزر يحتاج إلى جلسات متعددة كما قد تمتد فترة العلاج إلى 4 أو 6 أشهر وهو بالدرجة الأولى موجه لمن يعانون من البهاق المحدود وليس المنتشر.

لمزيد من المعلومات حول العلاج بالليزر فى مركز الدكتورة غادة رسلان فى طنطا و  المقابلات الشخصية برجاء الاتصال: واتس اب  00201227371814

—————-

تعرف على خدمات شفط الدهون بالليزر في عيادة الدكتورة غادة رسلان في طنطا

خدمات مركز الدكتورة غادة رسلان فى طنطا التى قد تهمك 

علاج آثار حب الشباب بالليزر فى طنطا

علاج مرض الوردية بالليزر في طنطا

علاج مشكلة الكلف بالليزر في طنطا

شد البشرة بالليزر فى طنطا

علاج الهالات السوداء بالليزر في طنطا

تبييض البشرة بالليزر في طنطا

التقشير الكيميائي للبشرة في طنطا

الفراكشنال ليزر أحدث تقنيات تجميل البشرة بالليزر فى طنطا Co2

علاج التجاعيد بالليزر فى طنطا

علاج تجديد البشرة بالليزر في طنطا

علاج تجديد البشرة بالليزر الضوئى في طنطا

خدمات عيادة الدكتورة غادة رسلان افضل عيادة ومركز تجميل

خدمات عيادة الدكتورة غادة رسلان افضل عيادة ومركز تجميل

——-

يمكنك التواصل مع مركز الدكتورة غادة رسلان فى طنطا

لمعرفة الاسعار و التفاصيل و كيفية الحجز

جوال وواتس اب 

00201227371814

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s